حلول مشاكل وأعطال الرسيفر وطبق الدش وانقطاع الإشارة بسبب عوامل الجو

يواجه العديد من الناس مشاكل عديدة تتسبب في أعطال الرسيفر وتوقفه عن استقبال القنوات وضعف الإشارة وظهور علامة لا توجد اشارة على القنوات، وتصل الأعطال في كثير من الأحيان إلى أعطال في طبق الدش إما بسبب صدأ الطبق أو بسبب تحركه من مكانه وبالتالي بُعده عن المدار المُوجه إليه.
أعطال الدش بسبب الأمطار
ولعل من أكثر الفترات التي يتعرض لها الرسيفر وطبق الدش إلى أعطال هي فترة موسم الشتاء، وتحديداً مع زيادة الرياح وهطول الأمطار، حيث تتسبب شدة الرياح إلى اهتزاز الطبق وإزاحته من مكانه وبُعده عن مدار القمر، مما يتسبب في إنقطاع الإشارة كُلياً عن جميع القنوات المُستقبلة، ويلزم في تلك الحالة إعادة ضبط وتركيب طبق الدش من جديد لإعادة استقبال الإشارة على ترددات القمر.

أعطال الدش بسبب عوامل الجو

في العادة، لا تحدث أعطال لطبق الدش أو الرسيفر إلا بسبب عوامل مؤثرة تتسبب في حدوث العُطل، وخاصة للطبق لكونه ليس جهازاً إلكترونياً أي لن يتأثر مُطلقاً بارتفاع الكهرباء المُفاجئ أو تلفه بسبب الحرارة بعد فترة من تشغيله، أو أشياء من هذا النوع.

ولذلك فإن كُل الأعطال المُتعلقة بطبق الدش والتي تتسبب في انقطاع الإشارة أو استقبال بعض القنوات والبعض الآخر لا، يرجع لعوامل الجو، أو قيام أحد الأشخاص بتحريك الطبق من مكانه.

حتى أن العدسة LNB أيضاً لا تتعطل عن العمل بسهولة، وتكون أغلب أعطال العدسة LNB بسبب عوامل جوية كالأمطار أو الأتربة ما يتسبب إما في صدأها أو تآكلها، أو تراكم الأتربة على إبرة العدسة مايحول من استقبال الإشارة من القمر الصناعي ونقلها للرسيفر.

ومن أشهر وأكثر اعطال الدش المألوفة موسمياً بسبب هطول الأمطار وشدة الرياح والغُبار والأتربة:
  • حدوث عطب وتلف في عدسة الاستقبال (LNB)، ويكون العُطل بسبب تآكل الغطاء البلاستيكي بسبب شدة الحرارة في فصل الصيف، ومع دخول الشتاء وتساقط الأمطار، تتعرض الإبرة بالعدسة إلى تلف بسبب تراكم المياه والأتربة بداخل العدسة.
  • تلف الرسيفر كُلياً بسبب احتراق الدوائر الكهربائية به بسبب الماء، وهذه الحالة نادرة ولكنها مُمكنة الحدوث، حيث يمكن في حالة الأمطار الغزيرة والمُستمرة لفترة طويلة، أن تتخلل المياه إلى السلك الواصل من العدسة إلى الرسيفر، أو بسبب الرطوبة التي يتعرض لها السلك.
  • تلف الـ F-Connector وهو الجُزء المعدني الذي يتم تركيبه في طرفي سلك الدش، ويتعرض للتلف بسبب المياه، حيث تتسبب المياه في تكوين طبقة عازلة على الإف كونيكتور بسبب التفاعل مع المياه، وتتسبب تلك المدة في عزل وصول الإشارة بين الطبق والرسيفر.
  • تلف السلك بسبب تعرضه للرطوبة والمياه، حيث أن السلك يكون عُرضة دائماً للتغيرات الجوية، بين التعرض الدائم لأشعة الشمس القوية في الصيف، ما يتسبب في حرق السلك وجعله هش، وبين التعرض للمياه والأتربة في فصل الشتاء.
  • ازاحة طبق الدش من مكانه بسبب في حالة التعرض لعاصفة هوائية أو هبوب رياح شديدة، خاصة وإن كانت قاعدة الطبق غير مُثبَته جيداً بقاعدة اسمنتية قوية.
وفي حال استقبال أكثر من قمر صناعي، وتوصيل جميع العدسات الخاصة بالأقمار على ديزك، وتركه دون غطاءه بماده بلاستيكيه بشكل جيد لمُقاومة الماء، فقد يكون سبب انقطاع الإشارة المُفاجئ بسبب عطب وتلف الديزك.

حل مشاكل الدش بسبب المطر

لحل مشاكل الدش التي نتعرض لها بسبب الأمطار، يجب تجربة كُل شيء على حدة للوقوف على سبب المُشكلة الأساسية وحلها، فبإجراء تجارب على سلك الدش، والرسيفر، والطبق، والديزك، والعدسة، سنقف عند السبب الذي أحدث المُشكله، ونقوم بتغييره.

أول شيء عليك فعله عند التعرض لمشكلة انقطاع الإشارة، هو التأكد من أن الرسيفر يعمل جيداً وليس به عُطل، ومن المُستحسن إذا توافرت الإمكانية، تجربة الرسيفر على سلك دش آخر، حتى تتأكد من أن التيونر يعمل طبيعياً، حيث في بعض الأحيان يكون سبب انقطاع الإشارة هو تلف التيونر، بالرغم من أن الرسيفر يعمل ويصل بصورة جيدة بالتلفاز.
بعد ذلك يجب التأكد أن الطبق سليم ولم يتحرك من مكانه مُطلقاً، وأن قاعدته سليمه، والعدسة مُوجهه لمدار القمر المُستقبل بشكل طبيعي، لأن حركة الطبق حتى وإن كانت بسيطة من المؤكد أنها ستؤثر على جودة الإشارة وتتسبب في انقطاعها.

إذا كان الرسيفر يعمل جيداً، والإشارة لاتزال مُنقطعة، في هذه الحالة يجب إجراء اختبار على السلك الواصل من الطبق إلى الرسيفر، وفي حالة انعدام امكانية اجراء الاختبار على السلك، يُستحسن تجربة سلك آخر وتوصيله من الطبق إلى الرسيفر.

إذا كان السلك سليم والطبق سليم والرسيفر أيضاً سليم، فستكون المُشكلة إما بسبب الـF-Connector، أو بسبب الـLNB، في هذه الحالة نُجرب تغيير الإف كونكتور، وإذا استمرت المُشكلة، ينبغي تغيير العدسة.

جديد قسم : مشاكل الرسيفر

إرسال تعليق